المستقلة للانتخاب تلتقي الأحزاب الوسطية

المستقلة للانتخاب تلتقي الأحزاب الوسطية

عقدت الهيئة المستقلة للانتخاب لقاءً حواريا مع ائتلاف الأحزاب الوسطية الاردنية في مقر الائتلاف ويأتي هذا اللقاء في إطار تواصل الهيئة مع شركاء العملية الانتخابية بما فيهم الأحزاب السياسية.

وأكد الدكتور خالد الكلالدة رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب على أهمية هذا اللقاء وتوقيته مؤكدا أن الانتخابات النيابية القادمة ستجرى صيف هذا العام وهو ما اعلنه جلالة الملك خلال لقاءه رؤساء السلطات الثلاث التنفيذية والتشريعية والقضائية، كما بين الكلالدة أن قرار الدعوة الى الانتخابات النيابية يعود لصاحب الشأن جلالة الملك وبعد ذلك تلتزم الهيئة بتحديد موعد الاقتراع.

وبخصوص الشباب شدد الكلالدة على ضرورة الاهتمام بهذه الشريحة ودعمها للمشاركة في الحياة السياسية بشكل عام والانتخابات بشكل خاص وفي هذا الاطار وضح الكلالدة أن الهيئة عقدت قبل ايام مسابقة المحاكم الصورية الانتخابية شملت (16) جامعة أردنية حكومية وخاصة وبمشاركة (95) طالبا وطالبة من طلبة كليات الحقوق في هذه الجامعات بالتعاون مع المجلس القضائي الاردني والوكالة الامريكية للتنمية الدولية.

  واضاف أن الهيئة حرصت على توعية طلبة المدارس من خلال عقد برامج تعليمية منظمة يخضع لها الطلاب خلال فترة دراستهم تمكنهم من فهم حقوقهم وواجباتهم السياسية، كما أن الهيئة لديها شراكة حقيقية مع (32) جامعة أردنية. 

واوضح أيضا أن الهيئة نفذت برامج تدريبية خاصة بالقطاعات الشبابية في الاحزاب السياسية والتي تناولت العديد من المحاور كاستراتيجيات التفاوض والصراع والتوسط  لشركاء العمليات الانتخابية وادارة النزاعات والاتفاقيات الدولية والاقليمية .

وصرح الكلالدة أن الهيئة جاهزة لإجراء أي استحقاق دستوري وانها تحتاج الى (105) ايام لاجراء الانتخابات بعد صدور الأمر الملكي بإجراء الانتخابات مبينا أن الهيئة قد اعدت خطة توعية وتثقيف للمواطنين والمرشحين موضحا انه من المتوقع أن يشارك في الانتخابات القادمة ما يقارب (62) الف شخصا من متطوعين وعاملين.

ودار في نهاية اللقاء حوار موسع أجاب فيه الكلالدة على اسئلة واستفسارات الحضور.

poll
استطلاع الرأي